. فوائد سبيرولينا للتنحيف تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف .

فوائد سبيرولينا للتنحيف تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف

سبيرولينا هي كتلة حيوية من الطحالب الدقيقة العائمة الموجودة في الغالب في خزانات المياه في إفريقيا والهند والمكسيك وأمريكا، إنه ذو قيمة غذائية عالية ، وهو السبب الذى جعل الترويج له من قبل المؤسسة الحكومية الدولية لاستخدام سبيرولينا ضمن خطط محاربة سوء التغذية (IIMSAM).

توصي وكالة ناسا باستخدام سبيرولينا كغذاء لرواد الفضاء في المهمات الفضائية. كما أنه يستخدم من قبل الجنود خلال الحروب التي تدوم طويلاً. إليك كيف تفيد السبيرولينا في إنقاص الوزن.

فيديو يوضح أهمية وفائدة طحالب السبيرولينا
 الفيديو عن ما هي سبيرولينا ، بالإضافة إلى فائدة هذه الطحالب والأعراض الجانبية المصاحبة لها.

يرجي استغلال وقتك في ذكر الله حتي يتم تحميل الفيديو

سبيرولينا للتنحيف السريع التفاصيل وعن اهمية حبوب سبيرولينا للتنحيف.

السبيرولينا هو مكمل غذائي طبيعي شائع لفقدان الوزن وله خصائص تعزز إنقاص الوزن. بالإضافة إلى ذلك ، صنفت الأمم المتحدة السبيرولينا على أنها "أفضل غذاء للمستقبل" لعدة أسباب ، بما في ذلك فقدان الوزن.

هذا الغذاء منخفض السعرات الحرارية وعالي البروتين يقلل من مستويات السكر في الدم وضغط الدم ، ويعزز تعبئة الدهون ، وينظم الشهية ، وله خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.
اكتشف كيف يمكن أن تساعدك السبيرولينا على إنقاص الوزن  ، والجرعة المناسبة.

سبيرولينا منخفض السعرات الحرارية

  • تحتوي ملعقة واحدة (7 جم) من سبيرولينا على 20 سعرة حرارية فقط.
  • يعتبر تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية أمرًا بالغ الأهمية إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن
  • . يساعد في خلق توازن طاقة سلبي. يمكنك إضافة سبيرولينا إلى العصائر أو العصير الصباحي دون الحاجة إلى القلق بشأن استهلاك الكثير من السعرات الحرارية.

سبيرولينا غنية بالبروتين

  • عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن ، فإن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي البروتين يعمل مع معظم أخصائي الحميات الطبيعية.
  •  يحتوي السبيرولينا على حوالي 60-70٪ بروتين ويحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية.
  • تستغرق البروتينات وقتًا أطول للهضم من الكربوهيدرات البسيطة، وبالتالي ، فان سبيرولينا  يمكن أن تبقي المعدة ممتلئة لفترة أطول.
  • كما تساعد البروتينات أيضًا في بناء عضلات خالية من الدهون ، مما يجعل جسمك تبدو اكثر تناغمًا واجمل ويزيد من قوة عضلاتك وقدرتك على التحمل ويمنع تلف وشد العضلات بعد التمرين.

سبيرولينا غنية بالفيتامينات وهي مغذية للجسم

  • السبيرولينا غنية بالفيتامينات C و B1 و B6 و B5 و E والمعادن ، مثل النحاس والزنك والمنغنيز والإنزيمات المفيدة والألياف الغذائية التي تجعلها مكملًا مثاليًا لفقدان الوزن.
  •  تساعد هذه المعادن والفيتامينات والإنزيمات والألياف الغذائية في الهضم والتمثيل الغذائي والقضاء على السموم ومنع امتصاص الدهون.

سبيرولينا خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات

  • السبيرولينا لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.
  • تساعد مضادات الأكسدة في القضاء على الخلايا الخبيثة و منع تلف الخلايا وتمنع الجسم من إنتاج خلايا مسببة للالتهابات.
  • مضادات الأكسدة هي عبارة عن جزيئات تحافظ على الخلايا من التلف.
  • مضادات الأكسدة خط الدفاع الأساسي للحفاظ على البروتين والأحماض.
  • وكل هذا يمنع الجسم من أن يكون في حالة من التوتر ويقلل من الالتهابات.
  • وبناء علي ماسبق يمكن الان التحكم في زيادة الوزن، والتي يمكن أن تساعد بها السبيرولينا.

سبيرولينا مثبط ومانع وقامع الشهية

  • السبيرولينا هو أيضا مثبط للشهية. يحتوي على الحمض الأميني فينيل ألانين -Phenylalanine  الذي يحفز إفراز كوليسيستوكينين الذي يساعد على قمع الشهية.

سبيرولينا يخفض مستويات الكوليسترول

  • أكدت العديد من الدراسات العلمية التي أجريت على فوائد السبيرولينا.
  • السبيرولينا تمتلك خصائص خافضة للدهون. يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) في الدم.
  •  يمكن أن يؤدي استهلاك السبيرولينا إلى تعزيز تعبئة الدهون ، وهو أمر بالغ الأهمية لفقدان الوزن.

سبيرولينا يخفض سكر الدم

  • يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى زيادة خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين ومن ثم السمنة وذلك مُحبطاً لأن المحافظة على وزن صحي مثلي صعب مع ومرض السكري، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية 90 في المائة من مرضى السكري من النوع الثاني إما يعانون من زيادة في الوزن أو السمنة.
  • تساعد السبيرولينا على خفض مستويات السكر في الدم لدى الأفراد المصابين بداء السكري من النوع الثاني .
  • يمكن أن يساعد تضمين السبيرولينا في نظامك الغذائي في تنظيم مستوى الأنسولين ، وحمايتك من الأمراض ومنع زيادة الوزن .

سبيرولينا تخفض ضغط الدم

  • يساعد السبيرولينا أيضًا على خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي ، مما يجعله عاملًا قويًا خافضًا لضغط الدم.
  • يؤدي ارتفاع ضغط الدم والضغط إلى زيادة الوزن، كلما ازداد وزنك، زادت ضغط دمك.
  • يمكن لمكملات السبيرولينا خفض تركيز الدهون في الدم ، وبالتالي منع زيادة الوزن.

فوائد حبوب السبيرولينا للتنحيف

  • تلعب السبيرولينا دوراً كبيراً وهاماً في فقدان الوزن في حالة تناولها بانتظام؛ نظراً لكونها طحلب غني بالألياف والفتامينات وسعراته الحرارية منخفضة، فيساعد على جعل الشخص يشعر بالشبع لفترة طويلة ويعطيه شعور بالامتلاء.
  • كما وجدوا أن هذه الطحالب تساعد في زيادة معدلات حرق الدهون والمخزون النشوي في الجسم، وبالتالي تتخلص من أكبر قدر ممكن من الدهون وتحد من تخزين النشويات في صورة دهون جديدة، وهذا هو المطلوب من أجل المحافظة على قوام ووزن مثالي.
  • وقد أجريت عدة تجارب وأبحاث توصلوا من خلالها أن طحلب الاسبيرولينا ساعد عدد من الأشخاص في نقصان الوزن عندما تناولوه لمدة ثلاثة شهور متتالية بالمقارنة مع مجموعة أخرى كانوا يتبعون نفس الحمية الغذائية دون تناول الاسبيرولينا.

كم حبة سبيرولينا في اليوم للتنحيف

  • للبالغين والمراهقين ، تتراوح الجرعات الموصى بها من 3 إلى 5 جرام يوميًا ، أي ما بين 7 و 12 400 مجم من أقراص سبيرولينا العضوية يوميًا أو ملعقة صغيرة من المسحوق.

كم عدد أقراص سبيرولينا التي يجب أن أتناولها في اليوم؟

  • يمكن ان يكون الامر معقدا حسب الاحتياجات ولكن يفضل 7 و 12 من اقراص 400 مجم.

متى يجب أن أتناول سبيرولينا لفقدان الوزن؟

  • عصير سبيرولينا لفقدان الوزن يكون في الصباح الباكر افضل وقت.
  • يمكن أن تؤدي إضافة سبيرولينا إلى عصير الصباح  إلى زيادة القيمة الغذائية للمشروب دون زيادة استهلاكك اليومي من السعرات الحرارية.
  • يفضل بعض الأفراد استخدام مسحوق سبيرولينا بدلاً من الأقراص لأنه يسهل خلطها مع العصائر والمشروبات الأخرى مثل العصائر

متى يجب تناول أقراص سبيرولينا صباحا أو مساءا؟

  • متى يجب أن أتناول سبيرولينا؟ بشكل عام ، لا يهم كيف ومتى تتناول السبيرولينا ، سيظل الملحق فعالاً. ومع ذلك ، يوصي بعض المتخصصين بتناوله قبل النوم بأربع ساعات على الأقل لانها تعطي نشاط في الجسم مما يؤدي الى عدم النوم.

هل تؤثر السبيرولينا على النوم؟

  • كشفت نتائج أن مكملات سبيرولينا قللت بشكل كبير من اضطرابات النوم ، بينما لم تحدث تغييرات كبيرة في درجة جودة النوم أو معايير النوم الأخرى.

السبيرولينا والحمل

ينصح الأطباء بتناول السبيرولينا أثناء فترة الحمل؛ يرجع السبب في ذلك إلى أن هذا الطحلب غني بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم ، وخاصةً الحديد الذي تحتاجه الأم في فترة الحمل، كما ان السبيرولين كطحلب فهو غني أيضاً بالألياف لذلك يلعب دوراً حيوياً في تنظيم حركة الأمعاء وزيادتها ويحد من الإصابة بالإمساك.

السبيرولينا ودورها في نضارة البشرة والجلد

يحتوي هذا الطحلب على عدداً من الفيتامينات منها فيتامين ب ومجموعته، وفيتامين هـ ، وفيتامين أ، وكذلك عدداً من الأحماض الدهنية التي يحتاجها الجسم ، لذلك:

  1. يساعد على نضارة البشرة ونعومتها.
  2. يساعد في التخلص من الهالات السوداء حول العينين.
  3. يعمل على تفتيح لون البشرة.
  4. يحافظ على جمال الشعر ويمنع تقصفه.

فوائد حبوب السبيرولينا للأطفال

ولا تقتصر فوائد حبوب السبيرولينا على البالغين فحسب، فللسبيرولينا العديد من الفوائد للأطفال؛ فتعتبر مكمل غذائي رائع غني بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم الخاص بالطفل في مراحل نموه المختلفة، ويمكننا سرد ما تحتويه السبيرولينا:

  1. فيتامين أ.
  2. فيتامين ج.
  3. فيتامين هـ
  4. معدن الحديد
  5. الفوسفور
  6. الكالسيوم
  7. البوتاسيوم

ولكل عنصر من هذه العناصر دوراً حيوياً في الحفاظ على عظام الطفل وأسنانه وبشرته ونموه العقلي.

حبوب الاسبيرولينا وما يتعلق بزيادة الوزن

كثُر الكلام عن السبيرولينا وما يترتب على تناولها من زيادة في وزن الجسم ، ولعل السبب في ذلك هي دراسة نُشرت عام 2011، عندما قاموا بإعطاء عدداً من مصابي فيروس نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز) السبيرولينا كمكمل غذائي فوجدوا أن هناك زيادة ملحوظة في أوزانهم، لكن جاءت بعد ذلك عدداً من الأبحاث ضحدت هذا الكلام، كما أن الملعقة الكبيرة من السبيرولينا لا تحتوي إلا على 20 سعر حراري فقط وهي كمية ضئيلة للغاية.

السبيرولينا و خفض الكوليستيرول

ثبت في كثير من الأبحاث أن للسبيرولينا دوراً هاماً في خفض تركيز الكوليستريول في الدم، وهذا يعني أنها تحافظ على سلامة الجسم و القلب والأوعية الدموية؛ فالكوليستيرول يترسب في جدر الأوعية الدموية وبخاصة الشرايين التاجية مما يسبب ضيقها إلى أن تصل إلى الانسداد وتصيب بالذبحة الصدرية، لذلك السبيرولينا لها دورٌ كبيرٌ في المحافظة على سلامة القلب والأوعية الدموية.

السبيرولينا و مرضى السكري

  • السبيرولينا مفيدة جداً لمرضى السكري خاصة من النوع الثاني، فقد ثبت في عدد من الأبحاث أن مجموعة من المرضى المصابين بمرض السكري من النوع التاني عندما تناولوا السبيرولينا لمدة ثلاثة شهور متتالية لاحظوا تحسناً في مستوى السكر في الدم، وكذلك انخفاض مستوى الكوليستيرول والدهون الثلاثية.
  • كما أن هناك مجموعة من المرضى المصابين بالسكري من النوع الأول عندنا تناولوا السبيرولينا مع تقليل جرعة الإنسولين لاحظوا اعتدال مستوى السكر في الدم .

سبيرولينا والوقاية من الإصابة بمرض السرطان

نظراً لاحتوائها على كمية مناسبة من مضادات الأكسدة يمنع تكون العناصر المؤكسدة التي تؤدي لتكوين الخلايا السرطانية وبالتالي ، وقد أجريت العديد من الدراسات عام 2016 خلصت هذه الدراسات إلى أن السبيرولينا لها دوراً حيوياً في الوقاية من الإصابة بالسرطانات.

استخدام حبوب سبيرولينا لعلاج حساسية الأنف

يقول الباحثون أن حبوب السبيرولينا تلعب دوراً حيوياً في علاج التهاب الأنف والجيوب الأنفية التحسسي، وقد نُشرت دراسات عام 2009 بأن الأشخاص المصابين بالتهاب الأنف التحسسي قد تحسنوا كثيراً عندما تناولوا طحلب سبيرولينا؛ حيث قلت الأعراض المصاحبة كالكحة والعطس والإفرازات واحتقان الأنف.

سبيرولينا وفقر الدم

  • فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا، هي نقص في تركيز الهيموجلوبين في الدم، وللأنيميا أنواع يتم تحديدها وفق عدد من العوامل منها نسبة وجود كرات الدم الحمراء في الدم، ومنها نسبة وتركيز الهيموجلوبين فيها.
  • وقد أجريت دراسة عام 2005 على 20 مريض نصابين بالأنيميا وقاموا بتناول السبيرولينا لمدة 3 شهور متتالية، وُجد أن هناك تحسن في تركيز الهيموجلوبين لدى هؤلاء الأشخاص.
  • هذه الطحالب تزيد من تركيز الهيموجلوبين؛ نظراً لاحتوائها على البروتينات اللازمة لتصنيع الهيموجلوبين، بالإضافة لكونها غنية بمعدن الحديد وفيتامين ب الذي يحسن من تركيز الهيموجلوبين وكرات الدم الحمراء في الدم.

الآثار الجانبية المصاحبة للإفراط في تناول سبيرولينا

ثمة عدداً من الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناول حبوب هذا الطحلب بجرعات أكبر كثيراً من الموصى بها، ومن هذه الأعراض والأضرار ما يلي:
  1. الشعور بالميل للقيئ والغثيان.
  2. الصداع ودوار الرأس.
  3. الأرق وقلة النوم.
  4. العرق الغزير.
  5. وهن في العضلات وألم في المفاصل.
  6. الحساسية واعراضها لمن يعانون من الحساسية المفرطة لمكونات طحلب السبيرولينا.

تساعد على إبطاء تخثر الدم

لأن سبيرولينا تعمل على إبطاء التخثر وتجلط الدم، وبالتالي الأشخاص المصابين باضطرابات النزيف أو الأشخاص الين يتناولون أدوية مميعة للدم يجب عليهم تجنب تناول الاسبيرولينا.

هل لحبوب سبيرولينا علاقة بالإصابة بأمراض المناعة الذاتية؟

  • لم يثبت في أي بحث أو ورقة علمة أن هذه الطحالب تكون سبباً في الإصابة بأي من أمراض المناعة الذاتية، كا لم يثبت أن لها علاقة بزيادة تأثير المناعة الذاتية.
  • إلا أنه في حالة وجود حساسية لأحد مكونات المكمل يجب التوقف عن تناول العقار تجنباً للأعراض الجانبية التي قد تنجم عن فرط الحساسية.

موانع استعمال سبيرولينا

هناك عدداً من الأمراض تحتم على الشخص أن يمتنع على تناول هذه الطحالب ومنها ما يلي:

  1. المرضى الذين يعانون من النقرص.
  2. المرضى الذين يعانون من خلل في إفراز هرمون الثيروكسين (مرضى الغدة الدرقية).
  3. من يعانون من حصوات على الكلى.
  4. من يعانون من الحساسية المفرطة للدواء أو لأحد مكوناته.

طريقة استخدام حبوب سبيرولينا

أما عن تناول حبوب السبيرولينا، فيمكن تناولها بين الوجبات ويمكن تقسيم الجرعة ولابد من تناولها في الوقت المناسب، لابد من الالتزام بالجرعة الموصى بها تجنباً للتسمم بالجرعة الزائدة من الدواء، ويمكن تناول الحبوب وشرب الماء أثناء تناولها.

  • السبيرولينا للتنحيف، أولئك الذين يرغبون في استخدام سبيرولينا لفقدان الوزن عادة ما يستهلكون حوالي 500 ملليغرام في اليوم ، بشكل عام قبل الوجبات.
  •  يمكن للأشخاص الاختيار بين الأشكال المختلفة للمكملات الغذائية ، أو تناولها بمفردها أو ممزوجة بالأطعمة ، ولكن جميع الأشكال غنية بالعناصر الغذائية ، وخاصة البروتين ، الذي يقال إنه يكبح الشهية ويعزز عملية التمثيل الغذائي.
  •  لا يزال يتعين على الباحثين إثبات أنها أداة فعالة لفقدان الوزن أو لتوحيد الجرعات ، ويمكن أن تتفاعل مع بعض الحالات الطبية والوصفات الطبية ، لذلك يجب على أي شخص يرغب في تناولها الحصول على المشورة من أخصائي طبي أولاً.
  •  كما ان المثلث الذهبي للتخسيس من شركة دكسن - dxn مثالي للكثير من الناس وموصى به في العديد من الوصفات يمكنك الاطلاع علي الرابط اعلاه للتعرف علي الموضوع مفصل.


كميات وجرعات استخدام حبوب سبيرولينا للتنحيف

  • إن الجرعة التي تروج لها معظم الشركات للبالغين هي 500 ملليغرام في اليوم ، والتي تصل إلى حوالي أربعة إلى ستة أقراص ، لكن بعض المصادر تزيد من الجرعة حتى ثمانية أقراص.
  • ومع ذلك ، فإن الكمية التي يجب تناولها ليست موحدة ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى استمرار البحث فيما يتعلق بفوائد وعيوب الطحالب .
  • في بعض المناطق ، تعني وضعها كمكمل غذائي أن وكالات تنظيم الأغذية الرئيسية لا تراقبها أو تتحكم فيها ، كما هو الحال في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).
  • يوصي معظم المهنيين الطبيين بالحصول على الاستشارة أولاً قبل إضافتها إلى النظام الغذائي لأي شخص أقل من 18 عامًا.

طريقة استخدام السبيرولينا للتنحيف

  • الوقت المثالي لأخذ سبيرولينا لفقدان الوزن بشكل عام هو قبل الوجبة ، حيث تصل معظم التوصيات إلى فترة تتراوح من 15 دقيقة إلى ساعة قبل تناول الطعام.
  •  الفكرة هي أن تناول المكملات خلال هذه الفترة سوف يثبط الشهية ، مما يجعل من السهل جسديًا السيطرة على الأجزاء.
  • كثير من الناس يتناولونه أثناء الوجبة ويضيفونه إلى أطباقهم أو مشروباتهم الرئيسية.
  • في بعض الحالات ، على سبيل المثال ، إذا كان الشخص يحاول ببساطة الحصول على دفعة من المغذيات بدلاً من الحد من الكمية التي يتناولها ، فمن الأفضل عادةً تناول الطحالب بعد الأكل.
  •  أبلغ بعض الناس عن بعض الغثيان إذا حاولوا استخدامه بعد تناول الطعام بانتظام.

لماذا قد تعمل السبيرولينا للتنحيف

هذا الملحق هو مصدر غني من المواد الغذائية متعددة، بما في ذلك الريبوفلافين والثيامين وحمض الفوليك، فيتامين A، C، D و E، الزنك ، الحديد، الكالسيوم ، البوتاسيوم والأحماض الأمينية مثل حمض اللينولينيك غاما.
تلعب كل هذه المواد دورًا في الحفاظ على وظيفة بدنية جيدة وتنفيذ عمليات التمثيل الغذائي ، لذا فهي ضرورية للقدرة على أداء التمارين وحرق أكبر قدر من السعرات الحرارية.
ومع ذلك ، فإن الادعاء الحقيقي لشهرة سبيرولينا لفقدان الوزن هو أنه يحتوي على حوالي 60 ٪ بروتين ، مما يجعل الرقم على المقياس ينخفض ​​لأسباب متعددة.

يعمل البروتين على إبطاء حركة الوجبات السريعة عبر الجهاز الهضمي واستقرار مستويات السكر في الدم ، وهو ما يعني بالنسبة لمعظم الناس الشعور بالشبع لفترة أطول ، فضلاً عن عدم الوصول إلى وجبات خفيفة إضافية أو تناول كميات كبيرة في وجبات لاحقة.
 كما أنها تتطلب المزيد من الطاقة للتحلل والاستخدام مقارنة بالدهون والكربوهيدرات.
 بالإضافة إلى ذلك ، يستخدم الجسم البروتين لبناء الأنسجة العضلية ، والتي تنتهي باستخدام المزيد من السعرات الحرارية للحفاظ على مع مرور الوقت وتسريع عملية التمثيل الغذائي - بعبارة أخرى ، كلما كان الشخص أقل رشاقة ، زادت الطاقة التي يحرقها عادةً.
سبيرولينا هو أحد الخيارات التي يجب على الناس الحصول عليها من البروتين الغذائي الضروري للحصول على هذه الفوائد.

فعالية السبيرولينا للتنحيف

تحذيرات استخدام السبيرولينا للتنحيف

هذه المادة لديها القدرة على تحفيز جهاز المناعة. بالنسبة للعديد من الأشخاص ، تعد هذه فائدة ممتازة ، ولكن الأفراد الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية ، مثل التهاب المفاصل والتصلب المتعدد ، يجب عليهم عمومًا عدم تناول السبيرولينا لفقدان الوزن ، لأنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقم هذه الأمراض. يمكن أن يتفاعل أيضًا مع عدد من الأدوية الموصوفة لقمع الجهاز المناعي ، مثل mycophenolate و mexotrexate و cyclosporine. الأشخاص الذين يعانون من بيلة الفينيل كيتون ، وهي حالة تجعل من الصعب على شخص ما التعامل مع فينيل ألانين ، وهو حمض أميني تحتويه الطحالب والأطعمة الأخرى ، يجب عليهم أيضًا تجنب هذا المنتج. يحتوي المكمل على مستويات عالية من فيتامين K ، لذا فهو ليس جيدًا للأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للتخثر.

في بعض الأحيان ، تحتوي السبيرولينا على ملوثات تسمى ميكروسيستين ، والتي إذا تم تناولها يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وربما السرطان. مصدر قلق آخر هو أن المعادن تجد طريقها أحيانًا إلى مزارع الطحالب ، مع كون الزئبق مصدر قلق كبير بشكل خاص. يمكن أن يؤدي اختيار مصنع أو بائع حسن السمعة إلى تحسين جودة الملحق وتقليل مخاطر هذه المشكلات.
السبيرولينا للتنحيف
فؤائد السبيرولينا للتنحيف